3 عقبات تعترض الإمارات نحو أصعب طريق للمونديال

 


يواجة المنتخب الإماراتي، صعوبة كبيرة قبل خوض مواجهتي العراق وكوريا الجنوبية، في آخر جولتين بتصفيات المجموعة الأولى الآسيوية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في قطر 2022.


وتتمثل المعوقات في تراجع مستوى بعض النجوم، ووجود غيابات عديدة في تشكيلة المنتخب بسبب الإصابات، إلا أن هناك آمالا كبيرة على إمكانية تجاوز آخر عقبتين والوصول إلى الملحق الآسيوي المؤهل للمونديال.


موقعة العراق


وتتطلع الجماهير الإماراتية إلى مواجهتي مضيفهم المنتخب العراقي، وضيفهم المنتخب الكوري يومي 24 و29 مارس/آذار الجاري، للتأهل إلى الملحق الآسيوي، والاقتراب خطوة أكبر من المونديال، بعد غياب 32 عاما.


والمعروف أن "الأبيض" الإماراتي، تأهل مرة واحدة فقط إلى المونديال، وكان ذلك في كأس العالم بإيطاليا ما بين 8 يونيو/حزيران و8 يوليو/تموز 1990.


ويتطلع الجميع إلى ما يمكن أن يقدمه "الأبيض" مع مدربه الجديد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، في ظهوره الرسمي الأول، بعد توليه المسؤولية خلفا للمدرب الهولندي فان مارفيك.


وتملك 3 منتخبات عربية، فرصًا متباينة في التأهل إلى الملحق الآسيوي في المجموعة الأولى، وهي الإمارات ولبنان والعراق، أصحاب المراكز الثالث والرابع والخامس تواليًا، برصيد 9 و6 و5 نقاط، على الترتيب.

وتشهد المجموعة، صراعاً عربياً بين المنتخبات الثلاثة على بطاقة المركز الثالث، بعدما حسم منتخبا إيران وكوريا الجنوبية، بطاقتي التأهل المباشر للمونديال، باحتلالهما المركزين الأول والثاني على التوالي برصيد 22 و20 نقطة.


ويحتاج منتخب الإمارات، إلى 4 نقاط من مباراتيه أمام العراق وكوريا الجنوبية، للوصول إلى الطريق الطويل والصعب للتأهل للمونديال، من خلال الوصول إلى الملحق الآسيوي وخوض مباراة فاصلة أمام ثالث المجموعة الثانية، ثم التأهل إلى الملحق العالمي.

وآمال الإماراتيون في التأهل كثالث المجموعة الأولى، تبقى بأيديهم لأن الخسارة وفقدان النقاط تنقل الكرة لملعب المنتخب اللبناني، الذي يحتاج لخسارة المنتخب الإماراتي، وفوزهم في الجولتين المقبلتين أمام سوريا وإيران.

أما المنتخب العراقي، فيبقى أمله الوحيد في اقتناص المركز الثالث مرهون بالفوز بالجولتين المتبقيتين أمام الإمارات وسوريا، مع خسارة منتخبي الإمارات ولبنان في آخر مبارياتهم.

تعويض الغيابات

وأكد عبد الرحمن محمد، لاعب منتخب الإمارات في مونديال 1990، ثقة الجميع في قدرة منتخب بلاده، على حسم المركز الثالث، في ظل الإمكانات الفنية التي يملكها الجهاز الفني واللاعبون.

وقال، أن الجميع يدرك أهمية وصعوبة آخر مواجهتين في المجموعة، وأن لا بديل سوى الفوز أمام العراق وكوريا الجنوبية، لحسم المركز الثالث، وطالب الجميع ببذل كل الجهد لتحقيق الوصول إلى الملحق الآسيوي للمونديال.

الهلال و النصر